langs

تأمين سَلامة الأغذية والأطعمة يُعتبر من أقصى الأولويات في أوروبا. الهَدَف الرئيسي لسياسة تأمين سلامة الأغذية في الاتحاد الأوروبي هو ضمان تأمين مُستوى صحّة مُتميّز ومَرموق للمُستهلك، فيما يتعلق بالأغذية، مع الأخذ بعين الاعتبار للتنوع ولتشكيلة المنتجات الغذائية، بما في ذلك المُنتجات التَقليدية أيضاً، ولكنه يَمتّد أيضاً ليَشمل الأداء الفعّال للأسواق الداخلية. المَعايير ومُواصفات السَلامة الصارمَة للإتحاد الأوروبي تمّ سَنُّها وتَشريعها في عام 2000 لضَمان كَون الأغذية الأوروبية آمنةً للغاية. هذا النهج والإطار المُتكامل من مواصفات ومعايير سَلامة الأغذية يَهدف إلى ضمان مستوى عالٍ من السلامة الغذائية والصحة والرعاية الاجتماعية والصحة النباتية وذلك عبر اتخاذ تدابير، تبدأ من المزرعة (الإنتاج) لتنتهي على المائدة (الاستهلاك)، وتحت مستوىً كافياً وفعالاً من المراقبة. تقوم سلطات الاتحاد الأوروبي المُختّصة بتقييم كافة المَخاطر المُحتملة بعناية وتسعى دائماً لتقديم أفضل المَشورات والتوجيهات العلمية المُمكِنة قَبل قيامها في النهاية بِحَظر أو تَرخيص إستهلاك أي منتوج غذائي، والتأكّد من محتوياته ومُكوناته ووجود أي مواد مضافة أو أي مُكوّنات مُعدّلة وراثياً.

مَعرِفة سياسة الاتحاد الأوروبي في مجال سَلامة الأغذية والإلمام بِمعاييرها وأحكامها تَسمح للكثير من المُستهلكين تقدير نوعية وجودة المنتجات الأوروبية والتمتع بالإستهلاك الآمن  لمُنتَجات الاتحاد الأوروبي. هذا الوعي هو ضروري لفهم أهمية هذه المسألة، وبالتالي لتَحفيز تَفضيل مُنتَجات الاتحاد الأوروبي ضِدّ المُنتَجات المُنافِسة المُنتَجة مِن دولٍ أخرى خارج الإتحاد الأوروبي.

FLAG_Arab